القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية لـ ستيفن كوفي The 7 Habits of Highly Effective People

 ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية لـ ستيفن كوفي The 7 Habits of Highly Effective People


ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية لـ ستيفن كوفي The 7 Habits of Highly Effective People


لم يلفت انتباهي عنوان الكتاب في البداية، مثله كمثل باقي عناوين الصحف والكتب المكتظة بمثل تلك الأفكار التي تشمل عناوين مثل ذلك العنوان دون الاستفادة بأي محتوي ثقافي منهم.
و لكن، تم شراء مجموعة من الكتب عن طريق صديقي في الموارد البشرية، التنمية الذاتية، التطوير والتحفيز الذاتي ، تقوم بتحويل الشخصية للأحسن تكرر اسم الكتاب اكثر من مره امامي. افضل استطلاع الكتب العلمية ولذك قومت بقراءة العديد من الكتب ,ينما أري كتب لها مبيعات ضخمة فأقرر بقراءته بشكل مختصر وبعدها قراءته كاملا.
و حينما قراءة مختصر كتاب العادات السبع للناس الأكثر فاعلية  وجدت كثير من الأشياء يجذبني لقراءة الكتاب كاملا. فأنا أهتم بالاستفادة من وقتي جدا و اما ان تجد الكتب تضيف لك قيمة للنمو و التطور وإما أن تخسر الشهور لا تستفيد بأي شيء.


 كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية ستيفن كوفي (The 7 Habits of Highly Effective People)  ان أفكار الكتاب تكمن في المواضيع التالية:

 

ان ما يحدث من حولك يصدر مما تؤمن به.
يمكنك تغيير ظروفك و أحاسيسك بمجرد تغيير رؤيتك للعالم من حولك.
فان كل شخص الان يسأل عن كيفية النجاح و كسب المزيد من المال؟
والرد على هذا السؤال لا تصل بك عزيزي القارء إلى حل! ببساطة التفوق و المال لا يكون سهل تحقيقه بالراحة بل بالتعب ، التفكير و الإبداع.
 
العادات السبع الأكثر فعالية ستفين كوفي (The 7 Habits of Highly Effective People) يتكلم الكاتب عن:
1- أسباب النجاح المختلفة و المتعددة.
2-ما هي الطريقة المثلي لحل المشاكل الصعبة.
3-كن عميقا في نظرتك للعالم و الاحداث و مشكلاتك.
4-حسن نفسك في جميع مجالاتك المختلفة القوة الجسدية ,قوة القلب ,النفس و الروح
 
و حقيقة ستتغير في جميع جوانب حياتك بعد تنفيذ نصائح هذا الكتاب.


1- كن سباق و اقتنص الفرص

دائما، ان ردود فعلك تنتج عن الاحداث التي تواجهها، و بعد ذلك تتأقلم مع تلك المشاكل و الظروف.
 
 يخبرك ستيفن كوفي في كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية أن تكن صاحب القرار في حياتك و ان تكون المتحكم في مصيرك ليستمد من حولك من الأشخاص و الأشياء فعلك و ليس رد فعلك! كن مبادر و اجعل العالم هو الذي يتأقلم مع فعلك و ليس ان تكون انته رد الفعل.
 
و يمكنك اكتساب تلك المهارة عن طريق ايمانك الداخلي بانك صاحب القرار و المتحكم في حياتك .
 
و يقول ستيفن كوفي مثالا بأن هؤلاء الأشخاص الذين يقولون عند الوقوع في مشكلة “ليس عندي شيء بقدرتي فعله لأتخلص من تلك المشكلة” بذلك يجعل المشكلة في تلك الاحداث التي بسببها اصبح ذلك الشخص يقوم بردة الفعل هذه.
 
و لكن المشكلة فيه هو و في ايمانه و قوله بجمل استسلاميه، المشكلة في الجملة التي يؤمن بها “ليس هناك شيء باستطاعتي”.
 
ان المشكلة ليست في المشكلة نفسها و لكن المشكلة تكمن في قراءتنا لتلك المشكلة و ردة فعلنا اتجاهها.
 في المقابل الأشخاص الذين يتمتعون بالفاعلية يتحملون المسؤولية. يقولون و يؤمنون ان المسؤولية تكمن في فعلهم. و يقرروا بعد ذلك تحمل المسؤولية كاملة هل انته كذلك؟!
 
هؤلاء المتصفون بالأكثر فعالية  يتحدثون مع الظروف بصوت عالي و يفكرون في الأسباب ، و إيجاد الحلول لها، و يتخذون القرار في حلها و يبدؤوا بخطوات جدية لحلها – يوجهون رد الفعل للأحداث الخارجية – (النقطة الفاصلة هنا) وليس يحترقون بالداخل عن طريق استحقار و لوم انفسهم ولوم الظروف واحداث اضرار داخلية تأثر علي سلامتك الداخلية و ثقتك بنفسك.
 
هل حين يهجم عليك اسد ستلوم الاحداث و تبكي الظروف ام ستأخذ قرار بالمواجه و حل المشكلة!
 
انته تعكس ما بداخلك (السعادة و الفرح) ليست مكتسبة بل هي قرار داخلي.
كن مبادرا يا صديقي القارء و تحمل مسؤولية قراراتك, كلنا نخطئ و لكن الناجح هو ما يبادر بالحلول و المواجهة.
 


2- اجعل الهدف في عقلك من البداية

عندما تسير في طريقك نحو النجاح او انهاء مهمة ما اجعل الهدف نصب عينك حتي لا تحيد عن الطريق. ذلك الهدف الذي أنشائه في داخل نفسك يكون درع راضع يصد كل من المشتتات و المثيرات التي تحول بينك و بين  الوصول لمبتغاك.
 
اجعل الهدف الذي وضعته واضحا و يكون ذا قيمة تعود عليك بعد تحقيقه. بذلك يكون ذلك الهدف هو الوقود المحفز لإنجاز تلك المهمة بنجاح و يسر.
 
حدد مخطط زمني لتحقيق الهدف و الوصول الي القمة المرادة من تلك الهدف. و اذا لم تفعل ستشعر ان الطريق ما زال طويل و ستشعر بتعب جسدي , نفسي، عقلي، عاطفي و الاجتماعي.
بهذا النهج بالتقييم المستمر طبقا لمخطط زمني , ستشعر بسعادة و يقيقن اتجاه انتهاء تحقيق الهدف , و ذلك سيجلب لك اليقين و الطاقة لإتمام المهمة دون الالتفاف الي المشتتات المختلفة.
 
ينصحك استيفن كوفي ان تكون انته الرائد, ان تحدد الوجه و طريقة السير و المحطات المختلفة لبلوغ الغاية و تحديد الوسيلة لتحقيق ذلك.
 
الهدف الذي وضعته هو الفنار التي سترشدك في الطريق المظلم من المشتتات و الأفكار السلبية.
 
“ماذا الذي ستجنيه بعد الوصول للهدف؟” | “ما العائد الذي سيجعلك سعيدا عند الوصول؟
تلك التساؤلات هي الهدف و الحافز , فأجب عليه قبل البداية.


3- رتب حياتك

رتب المهام و اهدافك من الأهم للمهم و ارفض أي هدف غير مهم من قائمتك الأولويات. الكثير من الأفكار تأتي لعقلك بين الضروري و المهم و الغير ضروري و غير المهم.
 
العادة الثالثة التي ينصح بها استيفن كوفي "اجعل الأهداف المهمة قبل أي شيء و كل شيء".
 
يجب ان تكتسب كيف تقول (لا) لتلك الكلمة قوة جبارة يفقدها الكثيرون بسيف الحياء.
قل لا لكل شيء يبعدك عن هدفك , لكل شخص يستنفذ طاقتك و مجهودك.
 
الشخص المنظم يكون اكثر حظا في النجاح. سيفن كوفي يقول في الكتاب أن الأسباب التي تمنع الشخص من النجاح بسبب عدم تحديد الأهداف و الأولويات وتشتيت افكارك و اهدافك الغير مهمة بالمهمة ونتيجة لذلك لا يكون هنا نظرة واضحة لما تريد فعله.
 
العقل دائماً يميل للراحة و المشتتات، يجب كتابتك اهدافك و ليس التفكير بها فقط , ذلك  يكسبك رؤية اكثر وضوحا و شمولية لحياتك.
 

خطوات كوفي في تنظيم الأعمال الهامة:

  1.  قوم بكتابة و تحديد الأقسام الأساسية للمهام (تطوير الذات - تطوير علقاتك الاجتماعية ...)
  2. تحديد الأولويات بتحديد هدف أو اثنين علي الأكثر تحت كل قسم من الأقسام الأساسية.
  3.  تحديد عدد سعات ملائمة لكل مهمة من المهام المحددة
  4.  النظر الي جدول اعمالك في كل صباح و متابعة الوصول الي اهدافك و إنجازها.

4- فكر في مكسب غيرك مع مكسبك win-win strategy

تكتسب مهارة التفاوض و يقبل الطرف الاخر للتفاوض يجب ان تفكر في الفائدة المتبادلة 
تلك هي النقطة الفاصلة في التفاوض.
أساليب التفاوض الممكنة و أنواعها المختلفة:

  1.  Win-Win هدفه استفادة كلا الطرفين و هو افضل أسلوب تفكير و انجح أسلوب تفاوض.
  2.  Win-Lose أسلوب التفكير الاناني لأنه يهدف الي ان نجاحي معتمد علي خسارتك.
  3. Lose-Win أسلوب الاثار بمعني انك تخسر مقابل استفادة الطرف الاخر.
  4.  Lose-Lose بسبب التعنت من الطرفين يخسر الطرفين في نفس الوقت.
  5.  Win طريقة الكسب دون النظر الي أي طرف او أي ظروف.

 

افضل طريقة للنجاح هي أسلوب win-win كيفية تحقيقه.

  1. يجب ان يكون الطرفين عندهم قدر من القناعة.
  2. ان يكون الطرفين لديهم مرونة فكرية
  3. ان يكون الطرفين لديهم نضوج فكري

 

5- افهم قبل ان تطلب ان يفهمك الاخرين

قبل الرد فكر و استوعب الطرف الاخر و استوعب الظروف و الأحوال التي يريد ايصالها الطرف الاخر.
 
و ذلك يظهر جليا في الأشخاص الذين يسمعون جيدا , تجدهم يعطون ردود مأثرة , لانهم سمعوا و فهموا الطرف الاخر.
 

كيف تتم عملية التواصل:

1- 60% بدون كلام عن طريق لغة الجسد.
2- 30% عن طريق نبرة الصوت و حدة الصوت و طريقة القاءه.
3- 10% تكون باختيار كلمات مناسبة.
 

المراحل التي تحدث كرد فعل بعد التحدث:

1- تقييم الكلمات و الحديث (بقبول الكلام او عدم قبوله)
2- الرد بسؤال للتحقق و الاستفسار 
3- ترد بنصيحة بناء علي خبراتك السابقة و فهمك للموقف
4-محاولة شرح الموقف و تفسيره للأخرين
 
بدلا من ردود الأفعال تلك يجب عليك ان تستبدلها بطريقة listening empathically التي ينصح بها ستيفن كوفي في كتاب العادات السبع للناس الأكثر فاعلية عن طريق الاهتمام بكلام الطرف الاخر و الشعور به و بأحاسيسه. بتلك الخطوات ستأثر في الطرف الاخر بدون رد و جدال.
 
و لكن مهارة الاستماع تتطلب الصبر و المحاولة كثيرا لاكتسابها، لكن الأمر مهم جدا و يستحق المحاولة اليس كذلك؟
 
بعد الفهم و الاستماع لرؤية الطرف الاخر يمكنكم التوصل لنقطة التقاء و بعدها تصلون لاتفاق طبقا لشروط win-win

6- الإحساس بالطرف الاخر و التعاون للمنفعة العامة.

لو قمت بتطبيق العادات السابقة يخلق ذلك حالة من الإحساس بالطرف الاخر و فهمه بصورة واضحة.
سيساعدك ذلك علي التكاتف و التعاون.

 

بالتعاون تحدث معادلة رهيبة تدل علي مدي الاستفادة من ذلك 1+1=3  و ذلك مجازا عن ان التعاون يضاعف الناتج المستفاد و ان الاستفادة تكون اكثر من العمل المنفصل.
 
في بعض الأحيان تقوم بتوظيف شخص او الاستعانة بصديق لإتمام مهمة ما بصورة اسرع.
و لكن ليس هذا نوع التعاون او التكاتف الذي يتحدث عنه استيفن كوفي.
 
يتحدث ستيفن كوفي عن التكاتف الذي يشعر فيه كامل الفريق بانهم جسد واحد ,قوتهم كلها قوة واحدة .
عند الوصول لهذا الإحساس يتحول قوة الفرد المنفردة الي مائتين ضعف داخل المجموعة.
بذلك التكاتف تحدث الإنجازات الكبيرة و التغيرات العظيمة.

7- اشحذ المنشار "دعوة للتجديد".

جدد اجزاءك الأربعة معا و لا تكون كوتش التنمية البشرية الذي يدعوا الي تطوير الأفكار و ايهام الناس ان بتغيير الأفكار تتغير حياتك.

  1. القوة الجسدية: تمرن علي الأقل عشرين دقيقة في الصباح , سيحافظ ذلك علي صحتك 
    و سيحسن مزاجك و يعالج الاكتئاب.
  2. التعلم : خصص عشرين دقيقة يوميا للتعلم و القراءة و تطوير الذات
  3. التأمل : خصص عشرين دقيقة يوميا في التأمل للتخلص من الضغطات و الأفكار السلبية.
  4. البعد الاجتماعي: ان الحب و التواصل و إيصال التعاطف مع الاخرين من اهم المشاعر التي تشعرنا بإنسانيتنا.
و الي ذلك الحد نكون قد انتهينا من تلخيص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فاعلية
و لمشاهدة ملخص الكتاب في صورة فيديو يمكنك الطلاع علي الفيديو التالي.

 

 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات